News Detail

العودة

غرفة الأخبار

العودة
09/05/2018
رئيس الطيران المدني الشيخ/ سلمان الصباح في حفل توقيع ادارة المبنى الجديد (T4): منهجية جديدة لفصل الجانب التشغيلي عن الجانب الرقابي و التشريعي

رئيس الطيران المدني الشيخ/ سلمان الصباح في حفل توقيع ادارة المبنى الجديد (T4): منهجية جديدة لفصل الجانب التشغيلي عن الجانب الرقابي و التشريعي

قالت وزيرة الدولة لشؤون الإسكان وزيرة الدولة لشؤون الخدمات الكويتية الدكتورة جنان بوشهري ان الإدارة العامة للطيران المدني وضعت خططا طموحة لتطوير قطاع النقل والشحن الجوي وزيادة أعداد المسافرين وتحويل البلاد إلى "محطة ترانزيت" رئيسية بالمنطقة. وقالت بوشهري في كلمة لها بحفل توقيع عقد إدارة وتشغيل مبنى الركاب الجديد (تي.فور) مع مؤسسة (إنشن) العالمية الكورية المتخصصة في إدارة المطارات اليوم الثلاثاء ان دولة الكويت شهدت نموا متزايدا بحركة المسافرين إذ بلغت نحو 7ر13 مليون راكب في 2017 في حين زاد عدد شركات الطيران العاملة في مطار الكويت الدولي إلى 54 شركة. وأضافت "ندشن أولى مرئيات الطيران المدني بتوقيع عقد تشغيل وإدارة مبنى الركاب المساند الذي يضم 14 بوابة تشمل 9 جسور بطاقة استيعابية تصل إلى 5ر4 مليون مسافر سنويا والذي سيكون مخصصا لشركاؤنا في تطوير منظومة النقل الجوي في البلاد" وتابعت "نحن على يقين أن علاقة الشراكة بين (الطيران المدني) و شركة الخطوط الكويتية ستكون داعما رئيسيا لعودة الطائر الأزرق الى المنافسة الإقليمية والعالمية". وأكدت أن (الطيران المدني) تتابع مشاريعها المتعلقة بتطوير منظومة الطيران المدني سواء مبنى الركاب الجديد (2) وانشاء مدرج وبرج مراقبة جديدين إضافة إلى بناء مدينة شحن جديدة في مطار الكويت الدولي على مساحة 3 ملايين متر مربع لتكون الأكبر في منطقة الشرق الأوسط. وحول (العلاقات الكويتية - الكورية الجنوبية) أفادت بأنها تشهد تطورا يعكس حجم الثقة وعمق الصداقة بين البلدين حيث بدأت العلاقات الدبلوماسية بينهما قبل 40 سنة. وبينت ان الكثير من فرص التعاون تجمع البلدين أبرزها مذكرة التفاهم الموقعة في سيؤول بحضور سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء عام 2016 والمتعلقة في مجال الرعاية السكنية عبر إنشاء شراكة بين حكومة دولة الكويت ممثلة بالمؤسسة العامة للرعاية السكنية وحكومة كوريا الجنوبية ممثلة بمؤسسة الأراضي والإسكان وتتعلق بالشراكة في مشروع إنشاء مدينة جنوب سعد العبدالله لتكون أول مدينة ذكية في الكويت. وقالت إن حجم المشاريع التي نفذتها الشركات الكورية في الكويت بلغ خلال آخر خمس سنوات نحو 30 مليار دولار أمريكي أبرزها مشاريع في انشاءات القطاع النفطي وجسر الشيخ جابر الأحمد وعقد تشغيل مبنى الركاب المساند في مطار الكويت الدولي الذي وقع اليوم الثلاثاء. وأشارت إلى أهمية دور القطاع الخاص في المساهمة في تنمية قطاع النقل الجوي "فهو شريك رئيسي لنا في التطوير والاستثمار في البنية التحتية وجميعنا نعمل تحت مظلة واحدة لتحقيق الرؤية السامية لتحويل الكويت الى مركز تجاري ومالي عالمي" والتي تجسدها رؤية (كويت جديدة 2035). ولفتت إلى أن المسؤولية لا تتوقف عند حاجز بناء وتشييد مبنى الركاب المساند بل تمتد لتشمل الاستفادة من الخبرة العالمية لمؤسسة (انشن) في المجالات المتخصصة ومن بينها خدمات الطيران والملاحة الجوية وما يرتبط بها من توفير فرص تدريب للمهندسين والموظفين على أيدي أفضل المختصين بالعالم وخلق فرص عمل للمواطنين. من جهته قال رئيس الادارة العامة للطيران المدني في كلمته ان اسناد مهمة ادارة وتشغيل مبنى الركاب الجديد (تي.فور) الى احدى كبرى الشركات العالمية في ادارة المطارات يعد خطوة حكومية مستحقة لفتح المجال أمام استقطاب الخبرات الأجنبية في تشغيل وادارة المرافق الحكومية. وأضاف ان دخول مشغل عالمي لأحد مباني السفر الجديدة في مطار الكويت الدولي سيحقق اهدافا متعددة منها رفع كفاءة التشغيل وتحسين الخدمات للمسافرين وكذلك تحقيق ايرادات اضافية للدولة اضافة الى احداث نوعا من نقل المعرفة والتدريب والتأهيل للكوادر الوطنية العاملة في مجال إدارة المطارات فضلا عن انه يعد خطوة ونموذج مستحق للاعداد وتشغيل مبنى الركاب الرئيسي الجديد في 2022. وأوضح أن توجه (الطيران المدني) الحالي يأتي انسجاما مع رؤية (كويت جديدة 2035) التي ترتكز في أولوياتها على التكامل بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق التنمية الشاملة وتحويل الكويت الى مركز نشط في مجال النقل الجوي في منطقة الشرق الأوسط. من جانبه أعرب الرئيس التنفيذي لمؤسسة (إنشن) الدكتور يونق جونق في كلمة اخرى عن سعادته بتوقيع العقد مع الطيران المدني الكويتية مؤكدا أن (انشن) ستقوم بتسخير كل إمكانياتها من أجل تطوير مبنى الركاب الرابع وضمان إدارته بالشكل الذي يليق بدولة الكويت. وقال ان (انشن) تعتمد على التكنولوجيا في تعاملاتها المختلفة ما من شأنه أن يسهم في تحويل مطار الكويت إلى بوابة للشرق الأوسط لافتا إلى أنها ستقدم برامج متطورة للموظفين وتدعمهم في سبيل إنجاح هذه الشراكة